تسجيل الدخول

على المتداول اليومي تجنب هذه الأطر الزمنية

Adam Lienhard
Adam
Lienhard

عند التداول اليومي، من المهم اختيار الإطار الزمني الملائم الذي يناسب أسلوبك في التداول والأصل الذي تتداوله. ومع ذلك، هناك أطر زمنية معينة يجب عليك تجنبها. فيما يلي أربعة أطر زمنية قد ترغب في التفكير في تجنبها.

1M (رسوم بيانية مدتها دقيقة واحدة)

توفر هذه المخططات البيانات الأكثر تفصيلاً وفي الوقت المناسب ولكنها تحتوي أيضاً على مستوى عالٍ من التشويش والإشارات الخاطئة. وهي أكثر ما تكون مناسبة للمضاربين خلال اليوم من ذوي الخبرة وللمتداولين ذوي التردد العالي. يجب على المتداولين المبتدئين استخدامها بحذر نظراً لارتفاع مستوى الضوضاء وخطر التقلبات والإشارات المضللة.

الأطر الزمنية الأطول (1D، 1W)

في حين أن الأطر الزمنية الأطول يمكن أن تساعد في تحديد الاتجاهات الأوسع وتجنب الضوضاء، إلا أنها قد لا تكون مناسبة للمتداولين اليوميين الذين يحتاجون إلى مراقبة السوق طوال اليوم. على سبيل المثال، يستخدم متداولو السوينغ الرسوم البيانية لكل ساعة وكذلك اليومية والأسبوعية، التي تساعد في تحديد الاتجاهات الأوسع وتجنب الضوضاء، ولكنها قد لا تكون مناسبة للمتداولين اليوميين الذين يحتاجون إلى مراقبة السوق طوال اليوم.

الأطر الزمنية التي لا تتوافق مع استراتيجيتك

يجب أن يتوافق الإطار الزمني الذي اخترته مع استراتيجيتك وأسلوبك في التداول. على سبيل المثال، تداول الزخم، الذي يسعى للاستفادة من التقلبات قصيرة المدى، على أطر زمنية أقصر مثل الرسوم البيانية لمدة 5 دقائق أو 15 دقيقة. إذا كنت تستخدم استراتيجية مختلفة، مثل تداول السكالبينغ أو السوينغ، فقد ترغب في تجنب هذه الأطر الزمنية.

الأطر الزمنية التي لا تتطابق مع تقلبات الأصل

يمكن أن يؤثر تقلّب الأصل الذي تتداوله أيضاً على الإطار الزمني الأفضل. على سبيل المثال، قد يكون من الأفضل تداول الأصول شديدة التقلب مثل العملات الرقمية على أطر زمنية قصيرة مثل الرسوم البيانية لمدة 5 دقائق أو 15 دقيقة. ومن ناحية أخرى، قد تتطلب الأسواق الأقل تقلباً أطراً زمنية أعلى.

ما هي الفترات الزمنية التي يجب تجنبها عند التداول اليومي؟

ليس فقط الإطار الزمني، ولكن الفترة الزمنية بأكملها قد لا تكون مناسبة للتداول اليومي. فيما يلي بعض الفترات التي يمكنك اختيار تجنبها:

🌄 دقائق الافتتاح. يمكن أن تكون الدقائق القليلة الأولى بعد افتتاح السوق متقلّبة للغاية حيث يتفاعل المتداولون مع الأخبار الليلية أو البيانات الاقتصادية أو تطورات ما قبل السوق. قد تؤدي التقلّبات السريعة في الأسعار وانعدام الاستقرار خلال هذه الفترة إلى جعل تنفيذ التداولات بثقة أمراً صعباً.

🥗 ساعات وقت الغداء. في منتصف النهار تقريباً، عادةً بين الساعة 12:00 ظهراً و2:00 ظهراً (بالتوقيت الغربي)، يميل نشاط التداول إلى التباطؤ حيث يأخذ المتداولون استراحة الغداء. غالباً ما تشهد هذه الفترة انخفاضاً في السيولة وانخفاضاً في حركة الأسعار، مما يجعلها أقل جاذبيةً لاستراتيجيات التداول اليومي.

🌆 دقائق الإغلاق. يمكن أن تُظهِر الدقائق الأخيرة من يوم التداول وخاصة النصف ساعة الأخيرة، تقلبات متزايدة حيث يندفع المتداولون إلى إغلاق الصفقات وضبط المحافظ قبل إغلاق السوق. قد تؤدي تحركات الأسعار المفاجئة وزيادة عدم اليقين خلال هذا الوقت إلى صعوبة إدارة التداولات بشكل فعال.

📰 فترات الإعلانات الاقتصادية الكبرى. عندما تتم جدولة بيانات اقتصادية أو نشرات إخبارية هامة، مثل تقارير التوظيف أو قرارات أسعار الفائدة أو إعلانات أرباح الشركات، من الممكن أن يواجه السوق تقلبات شديدة. يفضل العديد من المتداولين اليوميين تجنب التداول خلال هذه الفترات للتخفيف من المخاطر المحتملة المرتبطة بردود فعل السوق غير المتوقعة.

تابعونا على تيلجرام, انستغرام، وفيسبوك للحصول على تحديثات Headway مباشرة.